القائمة الرئيسية

الصفحات

استبعاد زياش ومزراوي عن معسكر "الأسود" يثير مخاوف مزدوجي الجنسية




 استبعاد زياش ومزراوي عن معسكر "الأسود" يثير مخاوف مزدوجي الجنسية


أثار غياب الدوليين المغربيين حكيم زياش، لاعب نادي تشيلسي الإنجليزي لكرة القدم، ومواطنه نصير مزراوي لاعب أجاكس أمستردام الهولندي، عن معسكر "أسود الأطلس" الحالي، مخاوف بعض اللاعبين الواعدين من مزدوجي الجنسية، الذين يُفكرون في تمثيل المنتخب الوطني في المستقبل القريب.


وعلمت "هسبورت" من مصادر مطلعة، أن أسر بعض المواهب الصاعدة في هولندا استغربت من قرار الناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش، بعدما وضع زياش خارج حساباته في المباراتين المقبلتين أمام السودان وغينيا، لحساب الجولة الأولى والثانية من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم قطر 2022.


ووفق المصادر نفسها، فإن الأسر المذكورة باتت تخشى على أبنائها الذين يبصمون على مستويات جيدة رفقة الأندية التي يلعبون لها، ولم يحسموا بعد في البلد الذي سيمثلونه، من أن يختاروا الألوان الوطنية، ويطالهم التهميش، خاصة بعدما شاهدوا أن زياش الذي يعتبر من أبرز الأسماء المغربية في الوقت الراهن، بات خارج حسابات خاليلوزيتش، بالإضافة إلى مواطنه نصير مزراوي الذي لم توجه له الدعوة للمعسكر الحالي، رغم أنه يقدم أفضل العروض داخل أروقة "الإيرديفيزي" واختير ضمن التشكيل المثالي للأسبوع في مناسبتين.


وأكدت بعض الفعاليات المغربية الكروية في بلاد الأراضي المنخفضة في تواصل مع "الجريدة" أن غياب أسماء كبيرة على غرار زياش ومزراوي عن تشكيلة المنتخب الوطني، قد يجعل الشك يتسلل للمواهب الصاعدة التي تنوي الدفاع عن الألوان الوطنية، في وقت تتلقى طلبات من الاتحاد الهولندي لتمثيل "الطواحين".


يُشار إلى أن المنتخب الوطني المغربي الأول، قد دخل اليوم الإثنين، في معسكر إعدادي بمركب محمد السادس لكرة القدم بالمعمورة، استعدادا لمواجهتي السودان وغينيا لحساب الجولتين الأولى والثانية من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم قطر 2022، في وقت سيغيب زياش ومزراوي بقرار من المدرب البوسني وحيد خاليلوزيتش.

تعليقات